حين تتحدث عن موسيقى الشرق ‏يكفي اجتماع أفضل ثلاثمائة موسيقار من أنحاء العالم لأداء الموشح الأندلسي”لما بدى يتثنى”في توزيع أوركسترالي مذهل بقيادة المايسترو “فرانسوا زافيير روث”

#ارضي